ما هو الدم الخفي بالبراز، وما علاقته بفقر الدم؟

-رائد-ما-هو-الدم-الخفي-بالبراز-1200x1200.png

اختبار الدم الخفي بالبراز هو فحص مخبري يتم فيه تحليل لعينات البراز بحثاً عن وجود آثار بسيطة من الدم، وكما يوحي اسمه يعمل هذا التحليل على كشف الكميات الخفية من الدم وهي الكميات البسيطة التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، هذا الاختبار هو تحليل بسيط وسريع يستغرق حوالي خمس دقائق فقط لإجرائه.

بالرغم من أهمية هذا التحليل إلا أنه لا يتمكن من تحديد مصدر النزف فالنتيجة الإيجابية تدل على وجود نزف من أي منطقة على طول القناة الهضمية، بالإضافة إلى أنه لا يعتبر دقيقاً كفاية ليشخص وجود النزف بشكلٍ قاطع، فالنتيجة الإيجابية قد تحدث لأسباب كثيرة لا علاقة لها بالقناة الهضمية، لذا يتوجب إجراء المزيد من الفحوصات لوضع التشخيص.

كيف يتم التحضير لإجراء فحص التحري عن الدم الخفي بالبراز؟

قد تؤثر بعض الأطعمة أو المكملات الغذائية أو الأدوية المختلفة على نتائج اختبارات الدم الخفي بالبراز، لذلك يطلب الطبيب عادةً من المريض تجنب هذه الأطعمة والأدوية لضمان دقة نتائج الاختبار، فلمدّة ثلاثة أيام تقريباً قبل إجراء الاختبار يجب تجنب بعض الفواكه والخضراوات مثل اللفت والجزر والقرنبيط والفطر، واللحم الأحمر، والمكملات الغذائية مثل فيتامين C، ومسكنات الألم مثل الأسبرين والإيبوبروفين، فهي قد تؤدي إلى ظهور نتائج غير دقيقة؛ فمثلاً قد يسبب تناول اللحم الأحمر ظهور إيجابية التحليل رغم عدم وجود نزف حقيقي، وبالعكس قد يؤدي تناول فيتامين C لظهور نتيجة سلبية رغم وجود نزف.

كيف يتم أخذ العينة لإجراء فحص الدم الخفي بالبراز؟

إنّ فحص الدم الخفي بالبراز هو اختبار بسيط، ويمكن أخذ العينة في أي وقتٍ كان من النهار. بشكلٍ عام يفضل الأطباء إجراء التحليل لثلاثة مرات، أي جمع عينات براز من ثلاثة حركات أمعاء منفصلة، ويمكن أن يتم ذلك خلال ثلاثة أيام متتالية، مع التأكد من عدم اختلاط هذه العينات مع البول أو ماء المرحاض، أو مع دم الطمث عند السيدات.

ما هي نتائج فحص التحري عن الدم الخفي بالبراز؟

تدل إيجابية واحدة من العينات الثلاثة المأخوذة على وجود دم في البراز، وهذا يعني أن المريض يعاني على الأرجح من نزفٍ دموي في مكانٍ ما من جهاز الهضم، ومن الحالات المختلفة التي قد تؤدي إلى ظهور نتيجة إيجابية في اختبار الدم الخفي بالبراز ما يلي: التقرحات في القناة الهضمية مثل القرحات المعدية، والتهاب المريء والمعدة، وأمراض القولون مثل داء كرون أو التهاب القولون التقرحي والأورام الحميدة والسرطانات المختلفة في جهاز الهضم وأمراض الشرج مثل الشق الشرجي والبواسير وغيرها.

لا يمكن لهذا التحليل أن يحدد مكان النزف، لذا سيوصي الطبيب بإجراء اختبارات إضافية لمعرفة السبب الأساسي مثل التنظير الهضمي العلوي عند الشك بوجود قرحة معدية مثلاً، وتنظير القولون عند الشك بوجود مشكلة في القولون أو لتحري وجود ورم خبيث فيه.

ما هي أسباب إجراء فحص التحري عن الدم الخفي بالبراز؟

يستخدم اختبار الدم الخفي بالبراز بشكلٍ رئيسي لهدفين اثنين هما الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم، وتقييم أسباب فقر الدم.

الكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم: يسبب سرطان القولون في مراحله الأولى نزفاً دموياً بسيطاً لا يمكن رؤيته بالعين المجردة، لذا يمكن إجراء هذا التحليل البسيط مرة واحدة سنوياً للكشف المبكر عن سرطان القولون، وفي حال إيجابية التحليل سيطلب الطبيب إجراء تنظير القولون حيث يتمكن الطبيب من رؤية القولون كاملاً ورؤية منطقة الورم إن وجدت وأخذ عينات منها للتحليل (خزعات).

يُعتبر تنظير القولون أكثر دقة بكثير، لذا قد يوصي الطبيب بإجراء تنظير القولون مباشرةً كجزء من برنامج الكشف المبكر عن السرطان، وذلك عند الأشخاص المعرضين لحدوثه مثل المرضى المصابين بداء كرون، أو الذين عانى أحد أفراد عائلتهم من سرطان القولون.

تقييم فقر الدم: تُسبب بعض المشاكل الهضمية حدوث نزف هضمي بسيط، فقد ينزف المريض بضع قطرات من الدم يومياً، ولا يمكن رؤية هذه القطرات القليلة بالعين المجردة لكنها قد تسبب حدوث فقر دم إذا استمر النزف لسنوات عديدة، ويتمكن تحليل الدم الخفي بالبراز من كشف هذه الكميات البسيطة من الدم.

عند وجود فقر دم عند المريض دون سببٍ واضح، سيطلب منك الطبيب إجراء هذا التحليل، وبذلك سيتمكن من تحديد وجود نزفٍ في الجهاز الهضمي، لاحقاً سيطلب الطبيب مجموعة من الفحوصات لتحديد مكان النزف بدقة وتحديد السبب.

ما هي مشاكل تحليل الدم الخفي بالبراز، وما هي مخاطره؟

هذا الفحص بسيط ولا يسبب أي مشاكل لدى المريض، ولكنّه في بعض الحالات قد يكون غير دقيق؛ فلا يتمكن هذا التحليل من تحديد مكان النزف أو شدته، فكما أسلفنا سابقاً يمكن لمجموعة واسعة من الأمراض أن تسبب وجود الدم في البراز، كما يمكن للعديد من الأغذية والأدوية أن تسبب إيجابية في التحليل دون وجود دم حقيقي.

لتجنب هذه المشاكل، يجب الالتزام بالحمية الغذائية قبل إجراء التحليل، وبالتوصيات المتعلقة بطريقة أخذ العينة وتجنب تلوثها، كما ينبغي القيام باختبارات أخرى أكثر دقة عندما يكون التحليل إيجابياً وذلك لوضع التشخيص الدقيق والخطة المناسبة للعلاج.

لمعرفة المزيد عن التنظير الهضمي العلوي اضغط هنا.

لمعرفة المزيد عن التنظير الهضمي السفلي اضغط هنا.

المراجع:

Mayo Clinic: Fecal Occult Blood Test Medline Plus: Fecal Occult Blood Test WebMD: What is a Fecal Occult Blood Test? Harvard Health Publishing: Fecal Occult Blood Test


One comment

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


drraedlogo


بكلمات قصيرة


الدكتور رائد ابو غوش حاصل على الزمالة البريطانية و البورد الأوروبي في أمراض الجهاز الهضمي و الكبد كما أنه قد عمل سابقا في مركز الحسين للسرطان ويمتلك الدكتور رائد خبرة مميزة حيث عمل في مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة في عمان