تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياس بالمنظار

-للتنظير-الهضمي-السفلي-1200x1199.png

ما هو تصوير القنوات الصفراوية و البنكرياس بالمنظار ؟

تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياس بالمنظار بالطريق الراجع والذي يدعى اختصاراً بـ ERCP هو عبارة عن إجراء جراحي يستخدمه الأطباء المختصون بأمراض الجهاز الهضمي لتشخيص مشاكل القنوات الصفراوية (وهي جزء من قنوات الكبد) وقنوات البنكرياس وعلاج الانسداد فيهما.

تنظير القنوات الصفراوية

يُعتبر هذا الإجراء إجراءً متخصصاً ودقيقاً ويجمع بين التنظير الداخلي للجهاز الهضمي وتكنولوجيا التصوير وذلك بهدف تصوير القنوات الصفراوية والمرارة والاثني عشر (الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة) والقنوات البنكرياسية التي يصعب الوصول إليها، وفي بعض الحالات السماح بالتداخل الجراحي، وللمزيد من المعلومات حول هذا الإجراء يمكنك متابعة المقال التالي:

كيف يتم التحضير لإجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية ؟

يشبه التحضير لإجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية التحضير للتنظير الهضمي العلوي إلى حدٍ كبير، ويعتمد على مجموعة نقاط أساسية وهامة:

إخبار الطبيب بكل الأمراض التي يعاني منها المريض بما في ذلك أمراض القلب، والمشاكل الصدرية، والحساسية تجاه دواء معين، وداء السكري، وأي مشكلة موجودة أخرى. وبالطبع من الهام أن تخبر السيدة طبيبها فيما إذا كانت حاملاً أو مرضعاً.
التوقف عن تناول المميعات قبل التنظير بيومين وهذا يشمل الوارفارين والأسبرين وأي دواء آخر مميع للدم.
إيقاف الـ Glucophage قبل التنظير بيوم، وتعديل جرعة الأنسولين عند المرضى المصابين بداء السكري.
حمية مطلقة تبدأ مساء اليوم السابق للتنظير.

ولمزيد من المعلومات حول التحضيرات المطلوبة يمكنك الضغط هنا.

كيف يتم إجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية ؟

يتم إجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية تحت التخدير لذا لن يشعر المريض بأي ألم أثناء العملية، ويستغرق هذا الإجراء ساعتين تقريباً، وبعدها سيحتاج المريض لبضع ساعات حتى تزول تأثيرات أدوية التخدير، إلا أن النعاس وضعف التركيز قد يستمر لفترةٍ أطول، لذا من الهام طلب المساعدة من أحد أفراد العائلة بخصوص نقلك إلى المنزل.

ما هي خطوات إجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية؟

في البداية سيتم تخدير حلق المريض برذاذ مخدر، وبعدها سيقوم الطبيب بإدخال المنظار في فم المريض ويوجهه عبر المريء والمعدة للوصول إلى الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة (الاثني عشر).
ثمّ سيتم ضخ الهواء من خلال المنظار إلى المعدة والاثني عشر لتسهيل رؤية الأعضاء والبنى الداخلية.
بعد ذلك يُدخل أنبوباً رفيعاً يُسمى القسطرة ضمن المنظار الداخلي حتى يصل إلى القناة الصفراوية والبنكرياس، ويحقن الطبيب صبغة خاصة من خلال هذه القسطرة. تنتشر هذه الصبغة ضمن القنوات الصفراوية والبنكرياسية، فترتسم القنوات بشكلٍ واضح على الصور الشعاعية التي يتم أخذها، مما يظهر وجود أي عائق أو تضيق أو انسداد في هذه القنوات.

لماذا يتم إجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية ؟

يفيد هذا الإجراء في إظهار أي تضيق أو انسداد في القنوات الصفراوية والبنكرياسية، ويحدث هذا التضيق بسبب عائق موجود ضمن القناة مثل حصاة صغيرة مثلاً، أو وجود ندبة بسبب جراحة سابقة، أو بسبب وجود كتلة خارج القناة تضغط عليها وتسبب تضيقها. وعندما تتضيق هذه القنوات فإن العصارة الموجودة فيها لا تتمكن من المرور إلى الأمعاء مما يؤدي لظهور مجموعة من الأعراض وأهمها اليرقان (اصفرار الجلد) الذي يحدث بسبب انسداد القناة الصفراوية ممّا يؤدي إلى جعل البول غامق والبراز فاتح اللون، والألم أعلى البطن وقد يكون هذا الألم مستمراً أو يأتي على شكل نوبات.

يحدث اليرقان والألم في العديد من أمراض الجهاز الهضمي، لذا يلجأ الأطباء لطلب العديد من الفحوصات المخبرية والشعاعية مثل التصوير الطبقي المحوري أو الرنين المغناطيسي للبطن لتحديد سبب المرض، وعندما تفشل جميع هذه الوسائل في وضع التشخيص الدقيق قد ينصحك طبيبك بإجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية. وهناك سببٌ آخر لإجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية وهو تأكيد تشخيص سرطان البنكرياس أو القناة الصفراوية، حيث يعتبر هذا الإجراء هاماً لأخذ الخزعات وتأكيد التشخيص، ووضع الخطة الأنسب لعلاج المريض.

كما يمكن استخدام تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية لعلاج بعض هذه المشاكل والأمراض أحياناً، حيث يمكن وضع دعامات لفتح القنوات المسدودة مثلاً، أو إزالة الأورام الصغيرة، أو أخذ عينات نسيجية لفحصها تحت المجهر.

ماذا يحدث بعد إجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية ؟

يؤدي إجراء تصوير القنوات الصفراوية والبنكرياسية إلى الشعور بتهيج وألم في الحلق، وقد يحتاج المريض إلى تناول الأطعمة اللينة لمدّة يوم أو يومين حتى يزول الألم. كما يشكو العديد من المرضى من بعض الانتفاخ بسبب ضخ الهواء ضمن الجهاز الهضمي، والغثيان الذي يُعتبر أحد الآثار الجانبية الشائعة للتخدير، لكن جميع الشكاوى السابقة بسيطة وتزول عفوياً دون الحاجة لأي علاج.

ما هي المخاطر أو المضاعفات المحتملة بعد إجراء ERCP ؟

يُعتبر ERCP إجراءً آمناً ولا يسبب أي مشاكل في معظم الحالات، ولكن قد يعاني بعض الأشخاص من رد فعلٍ تحسسي تجاه الصبغة الوريدية المستخدمة أثناء إجراء التصوير الشعاعي، وعندها سيقوم الطبيب بإعطاء العلاج المناسب بسرعة لوقف رد الفعل التحسسي.

تشمل المضاعفات النادرة الأخرى والتي يمكن أن تحدث: إنتان الأقنية الصفراوية، أو انثقاب المعدة أو القنوات بسبب الرض، أو التهاب البنكرياس، أو النزف الداخلي. وبالرغم من أن هذه المضاعفات نادرة الحدوث، إلا أن المريض يجب أن يكون متيقظاً ويتصل بطبيبه إذا حصل ارتفاع شديد في درجة الحرارة، أو أصابه ألم بطني شديد بعد القيام بهذا الإجراء.

المراجع:

drraedlogo


بكلمات قصيرة


الدكتور رائد ابو غوش حاصل على الزمالة البريطانية و البورد الأوروبي في أمراض الجهاز الهضمي و الكبد كما أنه قد عمل سابقا في مركز الحسين للسرطان ويمتلك الدكتور رائد خبرة مميزة حيث عمل في مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة في عمان



افضل دكتور جهاز هضمي في الاردن افضل طبيب جهاز هضمي في الاردن افضل استشاري جهاز هضمي في الاردن افضل دكتور جهاز هضمي وكبد في الاردن عملية تنظير القولون في الاردن افضل دكتور تنظير القولون في الاردن افضل جراح قولون في الاردن افضل دكتور تنظير الجهاز الهضمي في عمان تكلفة عملية ستريتا في الاردن علاج السمنة بالمنظار في الاردن افضل دكتور للمعدة والجهاز الهضمي في الاردن افضل اطباء الجهاز الهضمي في الاردن افضل دكتور جهاز هضمي في المستشفى التخصصي تكلفة عملية ستريتا في الاردن علاج السمنة بالمنظار في الاردن افضل دكتور للمعدة والجهاز الهضمي في الاردن افضل استشاري امراض الكبد في الاردن عملية بالون معدة في الاردن عملية تنظير الجهاز الهضمي في الاردن افضل دكتور ارتجاع المريء في الاردن علاج التهاب القولون التقرحي في الاردن