ما هي أهم مشاكل الأمعاء عند المسنين

-رائد-مشاكل-الأمعاء-عند-المسنين-1200x1199.png

للتقدم في السن العديد من الإيجابيات، فقد يكون ممتعاً الحصول على المزيد من الوقت للاسترخاء والاستمتاع بالحياة وتمضية الوقت مع الأحفاد، لكن هناك العديد من التحديات الصحية التي تواجه المسنين بما في ذلك زيادة اضطرابات صحة الجهاز الهضمي، بالطبع يمكن أن تحدث المشاكل الهضمية في أي عمر ولكنها أكثر شيوعاً عند المسنين.

مع التقدم بالعمر تتباطأ العديد من وظائف الجسم بما في ذلك الجهاز الهضمي فقد لا يعمل بكفاءة أو بالسرعة المطلوبة كما كان في الماضي، ومن المرجح أيضاً أن تتضرر الأنسجة الهضمية لأنّ الخلايا لا تتشكل بالسرعة التي كانت عليها من قبل، وسنتحدث هنا عن أهم المشاكل التي تواجه المتقدمين بالعمر بالنسبة للأمعاء والقولون.

ما هي أهم مشاكل الأمعاء مع التقدم بالعمر؟

  • داء الرتوج (جيوب القولون): والذي يُعتبر من أهم المشاكل الصحية التي قد تحدث عند التقدم بالعمر، حيث يعاني تقريباً حوالي نصف الأشخاص الذين يبلغون من العمر ستين عاماً وما فوق من هذا المرض. وداء الرتوج أو جيوب القولون هو عبارة عن أكياس صغيرة منتفخة ضمن بطانة القولون، وتحدث هذه الأكياس في المناطق الضعيفة سهلة الفتق، وعلى الرغم من أنّ معظم المرضى المصابين بجيوب القولون لا يعانون من أي أعراض إلّا أّنّ بعضهم قد يعاني من الغازات أو الانتفاخ أو التشنجات البطنية، ولكن إذا أُصيبت هذه الجيوب بالانتفاخ سيعاني المريض من آلام بطنية شديدة تتطلب استخدام مسكنات الألم القوية والمضادات الحيوية واتباع نظام غذائي غني بالسوائل.
  • انسداد الأمعاء: يُعتبر كبار السن أكثر عرضة للإصابة بانسداد الأمعاء، وذلك نتيجة انحشار الأمعاء عندما يعلق البراز الصلب في المستقيم أو القولون، وغالباً ما يحدث انسداد القولون كنتيجة للإمساك المزمن غير المعالج بشكل جيد. إذا تُرك انسداد الأمعاء دون علاج فقد يُهدد حياة المريض، لذلك يجب طلب الرعاية الصحية على الفور عند ظهور أعراض انسداد الأمعاء مثل الغثيان والتقيؤ، التجفاف، الدوخة، ارتفاع درجة الحرارة.
  • البوليبات: يزداد خطر الإصابة بالبوليبات في القولون بعد عمر الخمسين، وقد تكون هذه البوليبات سليمة أو سرطانية، ولا تسبب البوليبات أي أعراض على الإطلاق، لذلك يُوصى بتنظير القولون لأي شخص تجاوز الخمسين سنة. أثناء التنظير يمكن للطبيب إزالة هذه البوليبات في حال وجودها قبل أن تصبح سرطانية وتُهدد حياة المريض.
  • الإمساك: يُعتبر الإمساك من الأمراض الشائعة جداً عند المتقدمين في العمر، وذلك لأسباب كثيرة تشمل سوء التغذية، ونقص السوائل الكافية في النظام الغذائي، وقلة ممارسة الرياضة، واستخدام بعض الأدوية لعلاج حالات طبية مختلفة، كما وقد يؤدي فقدان الأسنان إلى صعوبة تناول وجبات منتظمة فيختار العديد من كبار السن الأطعمة اللينة وقليلة الألياف النباتية مما يسبب الإمساك.
  • التأثيرات الجانبية للأدوية: يتناول كبار السن أدويةً مختلفة وذلك لضبط أرقام الضغط والسكر والدهون، وقد يتناولون أدوية لعلاج آلام المفاصل أو مسكنات أو مهدئات لمساعدتهم على النوم. والكثير من هذه الأدوية لها تأثير ضار على مستوى الجهاز الهضمي مثل الإمساك أو أذية خلايا المعدة مما يؤدي لحدوث قرحات هضمية. لذا يجب مراجعة الطبيب واستبدال الدواء عندما يكون ذلك ممكناً، لكن في بعض الحالات قد تكون هذه الأدوية هامة للحفاظ على صحة وسلامة الجسم مما يضعنا أمام مشكلة حقيقية.

كيف يمكن حماية صحة جهاز الهضم مع التقدم بالعمر؟

تماماً مثل أي مشكلة صحية أخرى تُعتبر الوقاية هي أفضل دواء عندما يتعلق الأمر بالحفاظ على عملية هضم جيدة، حيث يمكن أن تساعد النصائح التالية في حماية الجهاز الهضمي عند اتباعها بشكل جيد:

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: حيث يجب القيام بحوالي نصف ساعة على الأقل في اليوم من التمارين الرياضية لمدّة خمسة أيام في الأسبوع، وذلك للحفاظ على حركة الأمعاء جيدة لتجنب الإمساك وللوقاية من سرطان القولون أيضاً.
  • شرب الكثير من السوائل: وهذه النصيحة هامة بشكلٍ خاص إذا كان الشخص يتناول المدرات البولية، فيجب تناول السوائل وخاصةً الماء بشكل مستمر خلال اليوم للوقاية من حدوث التجفاف.
  • ضبط الوزن: حيث يمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي في منع العديد من المشكلات الصحية المرتبطة بالعمر مثل أمراض القلب والداء السكري وارتفاع ضغط الدم، مما يجنب المسن التأثيرات الجانبية للأدوية.
  • مراجعة الطبيب بشكلٍ متكرر ومنتظم: من الهام أن يراجع المريض طبيبه لمراقبة حالته الصحية، وتعديل الأدوية عندما يكون ذلك ضرورياً. من جهةٍ أخرى يجب البدء ببرنامج الكشف المبكر عن سرطان القولون بعد عمر الخمسين، وهذا يساعد المريض على كشف التغيرات السرطانية إن حدثت بشكلٍ باكر والحصول على أفضل فرصة ممكنة للعلاج قبل أن ينمو الورم وينتشر.

المراجع:


Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *


drraedlogo


بكلمات قصيرة


الدكتور رائد ابو غوش حاصل على الزمالة البريطانية و البورد الأوروبي في أمراض الجهاز الهضمي و الكبد كما أنه قد عمل سابقا في مركز الحسين للسرطان ويمتلك الدكتور رائد خبرة مميزة حيث عمل في مستشفيات وزارة الصحة والمستشفيات الخاصة في عمان